نفسي أقول لِك ألف حاجة بس آه لو تفهميني

May 2, 2007 at 23:51 o\clock

اعترافات قلب مجروح

by: HERO   Category: حياتى

اعترافات قلب مجروح
الموضوع مفيش فيه اي نوع من الامل
لانه بيتكلم عن حالة موجوده في قلوب ناس كتير اوي
ويا ريت يا جماعه لو حد هايتعب
او يتشائم بلاش يكمل قراءة لاني مش عاوز اشيل ذنب حد
انا عارف ان الكلام ده يمكن يكون مش جديد
بس يمكن في ناس منكم حاسين بيه و مش لاقيين حد يقولوله عليه
وممكن ناس تانيه تقول ان ده رد فعل زياده عن اللزوم تجاه الحياة
بس دي اعترافات قلب
شاف كتير من الدنيا
ونفسه يتكلم و يقول اللي جواه.....
الناس بتقول ان اي قلب مجروح مع الزمن و الوقت بيتداوي و بيرجع زي ما كان
كأنه لسه قلب فاضي و جديد و لا شاف هم و لا شاف حزن
وانا مش قادر اصدق الحكاية دي
لكن اللي اعرفه و متأكد منه ان القلب المجروح
مهما عدت سنين عمره ما هايرجع تاني زي ما كان
جروح القلب كتير اوي
ومش لازم جرح القلب يكون من حب راح
لأ
جرح القلب و كسرته بتكون من الناس و من الحب و من الحياة كله
احساس صعب اوي انك تبقي عايش بقلب مجروح
بتلاقي قلبك بيتقطع و انت واقف و مش قادر تعمل اي حاجه
عندك احاسيس كتير مش فاهمها و مش عارف مصدرها و مش عارف تهرب منها
احساس بالضعف
بالخوف
احساس بألم فظيع
ألم بيأن في قلبك ليل و نهار
قلبك بينزف
و بيتقطع قدام عنيك
و بيتوجع
وانت واقف مشلول مش عارف حتي تنقذ منه و لو جزء صغير
زي ما تكون محبوسة حاجه كبيرة اوي جواك
زي ماتكون متقيد بسلاسل عمرها ما هاتتشال من عليك
نفسك تصرخ
نفسك تتحرك في اي اتجاه تاني غير اللي انت ماشي فيه
نفسك تقول آااااااه
لكن الكلمة محبوسة في صدرك و مش قادر تطلعها
يااااااااه علي الحياة
ياااااه علي الناس اللي مش بتحس بيك
وعلي قسوة القلوب الللي حواليك
وحياتك اللي بتسوء يوم عن يوم
.............
وفجأة
ييجي أمل
ييجي حب
يلملم الجرح
ويداوي شوية بشوية
تبتدي تحس
تبتدي تحب
يبتدي قلبك يدق من جديد
تبدا جواك حياة جميلة و حلم صغير عاوز يرتوي بالحب علشان يكبر

وزي ما الحب جه فجأة بيروح برضو فجأة
وتلاقي قلبك بعد ما ابتدي انه يحس بالحياة
ابتدي يموت من اول و جديد
والالم اللي كان قلبك متعود عليه بقي افظع و اقوي
لانه ألم من قلب كان قرب يموت و عرف معني الامل
و فقد الامل ده حتي قبل ما يشوف ملامحه
تحس الحياة بتموت جواك
مع انك عارف انك عايش و كل الناس حواليك عايشين
بس لما تبص لنفسك في المراية
بتلاقي حطام انسان
بتلاقي جسد من غير روح
بتلاقي احلام متكسرة
بتشوف قلب بينزف و نزيفه شديد
والامل اللي كان ممكن يحيي قلبك من جديد
او حتي يلملم جراحه..... راح
راح الامل
راح الحب
راح الحلم اللي كنت لسه هاتبدأ تحلمه
راح الاحساس بالراحه اللي عيشته لأيام معدوده جوه سنين عمرك الطويلة اللي كلها ألم
وتبص علي الناس اللي حواليك
تلاقيهم عايشين
بيضحكوا
بيحبوا
بيحلموا
وأنت واقف مكانك
مش قادر تنقذ قلبك اللي بيموت
بيموت؟؟؟؟؟؟
لأ انا قلبي مش بيموت
ده قلبي خلاص مات
أيوة فعلا قلبي مات
فين دقات قلبي؟!!
فين احساسي بابسط الاشياء في الكون؟!!
مفيش
مفيش احساس بأي شيء
مفيش متعه
مفيش سعاده
مفيش احساس حتي بنبض قلبي.......
لكن في حاجه جديدة ابتديت اعملها
في ابتسامه
ابتديت ارسمها علي شفايفي
بخدع بيها غيري
علشان ماشوفش نظرة عطف في عينيهم
وبخدع بيها نفسي لما اشوف نفسي في المراية
وبخدع بيها روحي
علشان تفضل في جسمي عايشة لغاية ما ييجي اوانها و تسيب الدنيا هي كمان
يمكن ساعتها ارتاح
يمكن في الموت راحه للألم اللي مالي حياتي كلها
يمكن؟؟!!!!!
أحاول اسيب الدنيا و اموت
بس هاموت كافر يعني
لأ إلا ربي و ديني
انا خسرت احساسي وخسرت حبي و خسرت نظرة للحياة بعين سعيده
لكن مش هاخسر ربي و لا ديني
طيب هاعيش ازاي ؟
مش لو اصلا كنت عايش؟
هاقضي ايام و خلاص
بتعدي عليا ليلها زي نهارها
ألم و تعب و حسرة و ندم
يا ريت انا كنت زي باقي الناس
ادوس علي غيري برجلي و لا يهمني
يا ريت كنت يا قلبي قاسي
يا ريت كنت واحد تاني غير نفسي
في مكان غير المكان
في زمان غير الزمان
مع ناس غير الناس
يمكن كنت اقدر اعيش
يا ريت
يا ريت
يا ريت
................................
وبيفضل سؤال دايما جواك...
يا تري في قلب تاني ممكن يكون حاسس بنفس احساسي ده؟؟
والاجابة............................... مش موجوده

***********************

آسف ان الكلام ده حزين وكله تشاؤم بس ده كلام من قلب تقريبا فقد الاحساس بالحياة

دي حالة عشت فيها فترة من عمري و شفتها في عيون ناس تانيه كتير اوي
مش قادرين انهم يتكلموا و يعبروا عن اللي جواهم
بس للاسف لاني عشت اللي هما عايشينه بقيت بقدر اشوف حزنهم في عيونهم و اقرا كل اللي جواهم من غير حتي ما يتكلموا....

وفي النهاية دي مجرد اعترافات لقلب مجروح

وده مجرد كلام نفس قلبي و قلب غيري يصرخ بيه

ويمكن مش قادرين نقوله و بنكتبه في ورق و نقطعه

انا مش استخدمت اللغة الفصحي لان دي مجرد تعبير عن احساس

و أسف اني طولت في الموضوع بقي

ويا رب مش يكون حد منكم زعل مني

وفي النهاية ده مجرد رأي او وصف لاحساس يمكن يكون غلط او صح

May 2, 2007 at 02:04 o\clock

حوار بين فتاة والشيطان

by: HERO   Category: حوارتى


حوار بين فتاة والشيطان لحظات الموت

(وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ)
معقول أن أموت ...
غير معقول ..
إني مازلت صغيره على الموت ..
أنا في الرابعه والعشرين فقط لاشك أنني أحلم ..
أكيد سوف يأتي الطبيب الآن ..
أكيد سوف يأتي..
أريد كأسا من الماء لقد جف ريقي ..
لماذا لايرد علي أحد ؟
أبي .. أمي .. لماذا لا يسمعني أحد..؟
أنا أسمعك.. ولا أحد غيري يسمعك
أنت... أين أنت ؟ ومن أنت؟
أنا قرينك .. أنا الشيطان بكل روعته وجماله
أعوذ بالله منك ما هذا المزاح ..
لابد أن هذا كابوس وسوف أصحو منه !
أعوذ بالله ؟!.. أعوذ بالله ؟!
الآن ..
الآن أعوذ بالله..
الآن تذكرينها ؟!!
لماذا لم تتذكرينها طوال حياتك ؟
لماذا لم تذكريها عند نزواتك؟
الآن وأنت في سكرة الموت ..
الآن.. أعوذ بالله !!
يالا الوقاحه !
موت .. أي موت ؟ .. إنني مازلت صغيرة على الموت
ومنذ متى يعرف الموت صغير أو كبير ؟
إن الموت لا يعرف إلا الأجل
(فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُون ) َ
الآن أرتاح منك بعدما أنهيت مهمتي
مهمتك
ماهذا الذي تقول..
ما هي مهمتك ؟
مهمتي التي بدأت منذ خلق الله عزوجل آدم ..
يوم أقسم إبليس بأن يغوي بني أدم ..
ومنذ ذلك الحن وانقسم الخلق إلى حزبين..
حزب الله وحزب الشيطان !
ويحك ما هذا الكلام الذي تقول ؟
هل هو كلام جديد عليك ؟ ..
أعذريني إنه خطئي ..
فقد عودتك على سماع الأغاني وكل حرام !
أعوذ بالله منك ..
أنا من حزب الله ..
أنا.. أنا أفضل من غيري كثيرا !!
أنا أفضل من غيري..
أنا أفضل من غيري..
ما أجملها من جمله أعلمها لإمثالك ..
أنظري..
الذين في جهنم في الطبقه الرابعه يقولون نحن أفضل من غيرنا أهل
الدرك الأسفل..
وكلهم في النار..
كلهم في ضلال ..
ولا فرق بين ضلال بعيد وضلال قريب !
ولكن أنا ليس لي ذنوب أنا مسلمه ..
أنا مسلمه أنا ذنوبي صغيره !
لا يا رفيقة العمر ..
إن ذنوبك عظيمه ولكني كنت أصغرها في عينك..
وأزينها .. وأهونها !!
(فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيم)
وما كان لي عليك من سلطان إلا أن دعوتك فاستجبتي لي ..
وأنا أزين الحرام ..
مثلا .. الطبيب يعالج ..
والمدرسه تدرس ..
وأنا عملي أزين الحرام لإبن أدم ..
أعمل بهذا منذ فجر الإنسانيه..
أمنيكِ .. ألهيك .. أنسيك..
أجعلك تسوفين في كل توبه ..
نك تطلبين الجنه مرة وأنا أطلب لك النار ألف مرة !
(لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أجْمََعِينَ)
وما ذنوبي يا رفيق الشؤم ويا عشرة الندامه
أولها وأكبرها وأحبها إلى قلبي ترك الصلاة...
أنا جعلتك تؤخرينها...
أنا جعلتك تؤجلينها ..
ثم جعلتك تهملينها ..
ثم أنا جعلتك تتركينها!
إلى أن مات قلبك..
إن العهد بين المسلم والكافر الصلاة ..
فمن تركها فقد كفر وياله من إنجاز !!
لعنة الله عليك وهل لك غير هذا عندي ؟
غير هذا كثير وكلا منها يكفيني
أتحداك لو أن لي غيرها.. مع أنها الطامة الكبرى
مهلا .. مهلا..
قتل الإنسان ما أكفره ..
سوف تموتين وأنت مسجل عليك
أنك زانيه أكثر من مئة مره !
أتحداك ..
في حياتي كلها لم أعرف رجلا أبدا
صحيح ولكن..
ألم تخرجي في يوم كذا ويوم كذا إلى السوق متعطرة بعطرك الثمين؟
نعم وماذا في ذلك ؟
لقد شم عطرك فلان ..
وفلان .. وفلان..
ألم تعلمي بإنه أيما إمرأة خرجت متعطرة فشم الناس عطرها فهي
زانيه !!
ولكنه مجرد عطر
(وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ )
اتريدين المزيد فوق هذا ؟
وما المزيد فوق هذا ألا يكفي ؟
لايكفي أبداً ..
أنا لا أريد لك دخول جهنم فقط ..
بل أريدك في الطبقات السفلى منها !
لعنة الله عليك..
لعنة الله عليك..
ما أشد حقدك على إبن أدم ..
وماذا جنيت أيضا؟
عليك إثم فلان ..
وفلان ..
وفلان ..
والقائمه طويله !
كذبت فأنا لا أعرف منهم أحد .. فكيف أحمل إثمهم ؟!!
معقول ..
معقول .. ما أشد نسيانك ؟
أنسيتي يوم كذا.. ويوم كذا ..
خرجة بعباءه ضيقه ..
متمايلة .. متبرجة ..
ويومها حلت عليك أللعنه في السماوات والأرض ..
وفتنتي فلان ..
وفلان ..
وفلان من عباد الله عزوجل !!
وفتنتهم بك من نظرة إليك ..
بل أفسدت توبة بعضهم وطبعا لك ذنوبا مثل ذنوبهم !
(وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ)
ما أشد حساب الله عزوجل...
أنت نار أنا أشعلتها ...
أنت سهم أنا رميته
أصيب بك عباد الله!
لا...
سأتشهد لعلي أموت على الشهادة
إنها أقدم كلمة سمعتها من أمثالك ..
هيهات هيهات لو كان قبل اليوم !
ولكنها الآن أثقل من الجبال على لسانك ..
أتحداك أن تنطقينها ..
آن الأوان لكي نفترق ..
لقد صاحبتك منذ صغرك وذهبت معك كل مكان إلا القبر !!
فاذهبي إليه وحدك وليظلم عليك وحدك وليضمك وحدك !
لعنة الله عليك أفسدت علي الدنيا والآخره !
ألا إنهم قادمون..
ألا إنهم قادمون..
من ؟..من ؟ ..
أهلي ..أهلي
ويلك هذا يوم لاينفع فيه الأهل ..
أنظري جيدا إنهم الرعب بعينه ..
إنهم ملائكة العذاب معهم حنوط من نار مآ أنتن ريحه ..
الم يكشف عنك غطآءك بعد ؟
(لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيد )
إنهم يقولون أخرجي أيتها النفس الخبيثه ..
أخرجي إلى غضب وسخط من الله عز وجل !
(وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ
الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ
عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ)
خاتمه
أختاه
واحد سنتيميتر من قلبك فقط إجعليه لله..
ساعه واحده من يومك للصلاة.. أختاه من يكون معك في كل وقتك ؟
ومن تلجئين إليه في كل أمرك؟
من سيكون معك عند وفاتك ؟
من سيكون معك في قبرك أنت والظلام وهو ؟
من سيكون معك في المحشر ومن سيكون معك هناك على الصراط..
هناك... فوق جهنم !!!
وهي تحتك تستعر ويملأ أذنيك صوتها وصوت من يصرخ فيها ..
وهي تشتاق إليك ؟..
هناك الله وحده ..
وسوف تنادين يارب وما أحلاها من كلمة ..
لو كانت في الدنيا ..
لو تعرفتي على الله عزوجل ؟؟ والله لتعيشين في سعاده !
هل الملتزمين والملتزمات يعيشون في حزن وشقاء؟
إساليهم ..
والله إنني أعلم أناس إذا جاء الليل خرجت منهم الأهات شوقا لله
ويمنون أنفسهم بالنظر إلى جمال وجهه يوم القيامه !
أختاه
ألا تعلمين أن الله عزوجل مشتاق إليك ..
إلى توبتك ؟
نعم أنت ..
فلانه بنت فلان ..
الله بجلاله وحنانه مشتاق إليك ..
إلى متى قسوة القلب هذه على الله !!
لو علمتي مدى شوقه إلى توبتك وفرحه برجوعك لذوبتي إليه شوقا..
والله لتذوبين شوقا إليه ولا تعجبي وأعلمي أنه بينك وبينه..
توبة
أربعة حروف... فقط..
أربعة حروف وتدخلين دنيا لم تدخلينها من قبل..
دنيا عجيبه..
ولا تملي توبي ثم توبي ثم توبي ..
وابدأي الآن وصلي أول فرض يمر عليك ..
وقولي لنفسك كفى اليوم سأغير حياتي..
اليوم سأعود إلى الله
(أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ)